حائزات على نوبل للسلام يدعين إلى وقف "فوري" لحرب اليمن


08 Mar
08Mar

حائزات على نوبل للسلام يدعين إلى وقف "فوري" لحرب اليمن

عبد الجبار أبوراس 

اختتم مؤتمر دولي حول اليمن، أعماله في مدينة نيويورك الأمريكية، دعت خلاله أربع سيدات حائزات على نوبل للسلام إلى الوقف الفوري للحرب بالبلد الأول.وشارك في المؤتمر الذي انطلقت فعالياته في اليوم نفسه، خبراء بارزون وباحثون أجانب وعدد من النساء الحائزات على جائزة نوبل للسلام، والرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي.

ونظم المؤتمر كل من "مؤسسة توكل كرمان"، و"جامعة فوردهام"، في نيويورك، تحت عنوان "المؤتمر الدولي حول اليمن: أبعاد الأزمة الإنسانية وآفاق السلام".

وعبر حسابها على "فيسبوك" أعلنت كرمان عن إنهاء المؤتمر أعماله بجلسة ختامية لأربع من الحائزات على جائزة نوبل للسلام وهن؛ توكل كرمان، والأمريكية جودي ويليام، والإيرانية شيرين عبادي، والليبيرية ليما جبوي.

وطالبت النساء الأربعة، في بيان مشترك خلال المؤتمر، بوقف الحرب الدائرة في اليمن منذ أربعة أعوام.

كما دعا البيان إلى "وضع حد لتدخل السعودية والإمارات وإيران في البلاد".

بدورها دعت "كرمان" إلى تنفيذ اتفاق ستوكهولم الموقع بين أطراف الأزمة ببلادها، وزيادة المساعدات الإنسانية "على وجه السرعة".

وقالت الناشطة اليمنية إن "اتفاق ستوكهولم يعتبر خطوة هامة للسلام، ولكنها غامضة، وتحتاج إلى المزيد من الشرح، كما يجب تعزيز آلية تنفيذها".

وشددت كرمان على "ضرورة عودة الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، وفتح البلاد لإعادة الإعمار، وتعزيز اتفاقات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة، مثل اتفاق ستوكهولم وغيره من الاتفاقيات التي يمكن أن تؤدي إلى سلام دائم".

وفي 13 ديسمبر / كانون الأول 2018، توصلت الحكومة اليمنية والحوثيون، إثر مشاورات بالعاصمة السويدية ستوكهولم، إلى اتفاق يتعلق بحل الوضع بمحافظة الحديدة، إضافة إلى تبادل الأسرى والمعتقلين لدى الجانبين.

غير أن الاتفاق لم يلق حتى اليوم، طريقه نحو التفعيل، وسط تبادل التهم بين جماعة الحوثي والحكومة اليمنية حول الطرف الذي تسبب بتعطيل الاتفاق.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة 


الاناضول

08.03.2019

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.