حول العملية العسكرية التركية شمال سوريا.. تركيا ترفض وجود منظمات مسلحة تصنفها ارهابية على حدودها الجنوبية


08 Aug
08Aug

حول العملية العسكرية التركية شمال سوريا.. تركيا ترفض وجود منظمات مسلحة تصنفها ارهابية على حدودها الجنوبية

أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أن الولايات المتحدة اقتربت من وجهة النظر التركية بشأن إقامة منطقة آمنة في شمال شرق سوريا، وذلك في ثالث أيام المحادثات بين أنقرة وواشنطن، والتي وصفها أكار بأنها "إيجابية وبناءة".

أكار، قال: إن خطط بلاده للانتشار العسكري في شمال سوريا قد اكتملت، ليؤكد بذلك ما كان ذهب إليه الرئيس رجب طيب أردوغان بأن بلاده على وشك القيام بعملية عسكرية لاستهداف الأراضي التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية شرقي نهر الفرات.

قضية "المنطقة الآمنة"، لطالما شكّلت بتفاصيلها أرضية خلاف بين واشنطن وأنقرة، خاصة ما يتعلق منها بحجم وقيادة المنطقة في ظل وجود وحدات حماية الشعب الكردية التي قاتلت إلى جانب القوات الأمريكية ضد متشددي تنظيم الدولة الإسلامية وتعتبرها أنقرة قوات إرهابية تشكل خطرا أمنيا كبيرا.

واشنطن التي سلّحت ودعمت "وحدات حماية الشعب الكردية"، أبدت خلال الأشهر الماضية معارضة لمطالب أنقرة بالسيطرة على مساحات من الأراضي السورية بعمق 32 كيلومتراً، وبدلاً من ذلك اقترحت واشنطن منطقة آمنة عبارة عن شريط منزوع السلاح لمسافة خمسة كيلومترات تعززها منطقة إضافية خالية من الأسلحة الثقيلة لمسافة تسعة كيلومترات، ما يجعل الامتداد الكامل للمنطقة داخل سوريا أقل من نصف المساحة التي تسعى إليها القيادة التركية المُطالبة أيضاً بأن تكون لها السلطة المطلقة على المنطقة، وهو ما يعدّ نقطة خلاف أخرى مع الولايات المتحدة.


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.