صدور "آلهة الترجمة.." عن دار المأمون للترجمة والنشر ضمن سلسلة تعريف القاريء العربي بثقافات الشعوب


09 Jul
09Jul

صدور  "آلهة الترجمة.." عن دار المأمون للترجمة والنشر ضمن سلسلة تعريف القاريء العربي بثقافات الشعوب

صدر عن دار المأمون للترجمة والنشر الكتاب "آلهة الترجمة .. دراسات في مشاكل الترجمة الأدبية وصعوباتها" ترجمة  أيمان ذيبان قاسم.

تضمن الكتاب الذي صدر بواقع (288) صفحة دراسات مترجمة عنيت بفلسفة العمل الترجمي وفعاليته في إشاعة التواصل الثقافي والحضاري ، وتكمن أهميته في تنوع مضامينه وأبحاثه التي تمثلت في  الترجمة  وصلتها  الجدلية بمختلف مجالات المعرفة والآداب والفنون .

جاء في المقدمة انه  "محاولة لكتابة مبحث حيوي جديد يلقي الضوء على المسار الخفي أو المضمر للترجمة الذي يعد بمثابة النهج الذي يمكن أن يسير عليه المترجم ليبدع في عمله فيحل هذا النهج بذلك محل (الآلهة))، فيما تنوعت عناوين البحوث والدراسات على العديد من المحاور بدءاً من تأثيرها كورقة بحث بعنوان (آلهة الترجمة أحقاً للترجمة آلهة؟) ، و قدم العدد دراسة أخرى بعنوان (ما بين التراجم المصرية –الفرنسية :تبادل ثقافي غير متكافئ) تطرقت إلى مبدأ تساوي اللغات والثقافات عند تدفق الترجمة من الفرنسية إلى العربية".

وفي سياق ذي صلة احتوى الكتاب على دراسة للكاتبة كرستيين لومبيز عن (المترجم وانطلاقة ثانية أداة بحثية جديدة في الأدب المقارن ).

وفي الخاتمة قدمت المترجمة أمثلة تطبيقية عن الترجمة الأدبية حملت عناوين " ما قبل الأمثلة وحقيقة المسخ الخفية وسر الهجران والسقوط".

وكان الغلاف من تصميم الفنانة جوان ياور مراد وهو يعد استكمالاً لمشروع دار المأمون للترجمة والنشر الذي يستهدف تعريف القارئ العراقي والعربي بثقافات الشعوب ومعارفها .

تضمن الكتاب الذي صدر بواقع (288) صفحة دراسات مترجمة عنيت بفلسفة العمل الترجمي وفعاليته في إشاعة التواصل الثقافي والحضاري ، وتكمن أهميته في تنوع مضامينه وأبحاثه التي تمثلت في  الترجمة  وصلتها  الجدلية بمختلف مجالات المعرفة والآداب والفنون .

جاء في المقدمة انه  "محاولة لكتابة مبحث حيوي جديد يلقي الضوء على المسار الخفي أو المضمر للترجمة الذي يعد بمثابة النهج الذي يمكن أن يسير عليه المترجم ليبدع في عمله فيحل هذا النهج بذلك محل (الآلهة))، فيما تنوعت عناوين البحوث والدراسات على العديد من المحاور بدءاً من تأثيرها كورقة بحث بعنوان (آلهة الترجمة أحقاً للترجمة آلهة؟) ، و قدم العدد دراسة أخرى بعنوان (ما بين التراجم المصرية –الفرنسية :تبادل ثقافي غير متكافئ) تطرقت إلى مبدأ تساوي اللغات والثقافات عند تدفق الترجمة من الفرنسية إلى العربية".

وفي سياق ذي صلة احتوى الكتاب على دراسة للكاتبة كرستيين لومبيز عن (المترجم وانطلاقة ثانية أداة بحثية جديدة في الأدب المقارن ).

وفي الخاتمة قدمت المترجمة أمثلة تطبيقية عن الترجمة الأدبية حملت عناوين " ما قبل الأمثلة وحقيقة المسخ الخفية وسر الهجران والسقوط".وكان الغلاف من تصميم الفنانة جوان ياور مراد وهو يعد استكمالاً لمشروع دار المأمون للترجمة والنشر الذي يستهدف تعريف القارئ العراقي والعربي بثقافات الشعوب ومعارفها .

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.