"اسقاط الفساد وليس النظام"! ..القوات الامنية تقر بقمع المتظاهرين باساليب مخالفة للدستور


08 Oct
08Oct

"اسقاط الفساد وليس النظام" ..القوات الامنية تقر بقمع المتظاهرين باساليب مخالفة للدستور 

أقرت القوات العراقية للمرة الأولى بـ"استخدام مفرط" للقوة بعد أسبوع من الاحتجاجات وأعمال العنف الدامية، في وقت أعلنت قوات الحشد الشعبي جهوزيتها للتدخل في حال طلبت الحكومة .مما يثير الكثير من علامات الاستفهام حول تنصل الحشد من دعم خطوات الاصلاح ومطالب المتظاهرين المشروعة بالخدمات ومكافحة البطالة والفساد التي اججت الشارع العراقي في العاصمة بغداد ومحافظات الوسط والجنوب .

وبعد ليلة من التظاهرات والفوضى في مدينة "الثورة"الصدر ذات الغالبية الشيعية في شرق بغداد، 

، أعلن رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي فالح الفياض الاثنين أن فصائله، وغالبتها شيعية بعضها مقرب من إيران، جاهزة للتدخل لمنع أي "انقلاب أو تمرد" في العراق، في حال طلبت الحكومة ذلك.

وقال الفياض خلال مؤتمر صحافي في بغداد إن "هنالك من أراد التآمر على استقرار العراق ووحدته"، مؤكداً أن الحشد الشعبي، الذي يعمل في إطار رسمي، يريد "إسقاط الفساد وليس إسقاط النظام"، في رد على شعارات المتظاهرين خلال أسبوع من الاحتجاجات الدامية التي أسفرت عن مقتل أكثر من مئة شخص، بحسب الإحصاءات الرسمية.


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.