تركيا تعتبر شرق الفرات مسألة أمن قومي .. وعازمة على العبور إلى شرقي الفرات في أسرع وقت ممكن


25 Dec
25Dec


تركيا تعتبر شرق الفرات مسألة أمن قومي .. وعازمة على العبور إلى شرقي الفرات في أسرع وقت ممكن

اسطنبول : نقلت صحيفة حريت عن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قوله إن تركيا عازمة على العبور إلى شرقي نهر الفرات بشمال سوريا في أسرع وقت ممكن بعد تأجيل العملية العسكرية المقترحة جراء قرار الولايات المتحدة سحب قواتها.وقالت تركيا هذا الشهر إنها ستشن عملية عسكرية جديدة في المنطقة. وأعلنت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي سحب كل قواتها من شمال سوريا الأمر الذي دفع أنقرة لتأجيل العملية لما بعد استكمال الانسحاب الأمريكي.

وقالت تركيا إن الرئيس رجب طيب أردوغان والرئيس الأمريكي دونالد ترامب اتفقا على التنسيق لتفادي فراغ في السلطة هناك.

ونقلت الصحيفة عن جاويش أوغلو قوله في إفادة صحفية إن تركيا تستهدف العبور إلى شرقي الفرات بأسرع وقت ممكن، دون أن تذكر المزيد من التفاصيل.

ونقلت وكالة الأناضول الرسمية للأنباء عن جاويش أوغلو قوله أيضا إن تركيا والولايات المتحدة اتفقتا أيضا على استكمال اتفاقهما بشأن مدينة منبج السورية بالتزامن مع استكمال الانسحاب الأمريكي.

وبموجب خارطة طريق منبج، اتفقت تركيا والولايات المتحدة على انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية بالكامل من المدينة. وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب منظمة إرهابية.

وقالت قناة (سي.إن.إن ترك) إن جاويش أوغلو سيسافر إلى روسيا لبحث عملية الانسحاب الأمريكية خلال الأيام المقبلة.

وتدعم روسيا والولايات المتحدة وتركيا أطرافا متحاربة في الصراع السوري الذي اندلع عام 2011. وتقف روسيا وإيران في صف الرئيس السوري بشار الأسد في حين تدعم تركيا جماعات مختلفة للمعارضة. وحليف الولايات المتحدة الرئيسي في حربها ضد تنظيم الدولة الإسلامية هو وحدات حماية الشعب الكردية.

وتعهدت تركيا الاثنين بعدم التهاون في قتال تنظيم الدولة الإسلامية بعد انسحاب الولايات المتحدة حيث عزز مسلحون من المعارضة تدعمهم أنقرة مواقعهم في المنطقة المحيطة بمدينة منبج.

ونسبت حريت إلى جاويش أوغلو قوله إن تركيا طلبت أيضا أن تستعيد الولايات المتحدة الأسلحة الثقيلة التي زودت وحدات حماية الشعب بها لقتال تنظيم الدولة الإسلامية.


رويترز

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.