"داعش"لا تزال تحتجز مدنيين في سوريا


04 Mar
04Mar

 "داعش"لا تزال تحتجز مدنيين في سوريا

قال مقاتلون تدعمهم الولايات المتحدة إنهم أبطأوا وتيرة هجوم على آخر جيب لتنظيم الدولة الإسلامية في شرق سوريا لأن عددا صغيرا من المدنيين لا يزال هناك، لكن المعارك لا تزال مستعرة ويواجه تنظيم الدولة الإسلامية الهزيمة في آخر جيب من الأراضي التي أعلن عليها دولة الخلافة في سوريا والعراق عام 2014، بعد أن تكبد على مدى سنوات هزائم مطردة في أعقاب الغضب الدولي بسبب ما بدر منه من قسوة.

لكن حكومات كثيرة تقول إنه رغم الانتكاسات، لا يزال التنظيم يشكل خطرا كبيرا، إذ طور أساليب بديلة تتراوح من شن معارك في المناطق الريفية إلى تنفيذ تفجيرات في المراكز الحضرية. وينفذ هذه الهجمات أتباع للتنظيم في المنطقة وخارجها.

واستأنفت قوات سوريا الديمقراطية هجومها مساء الجمعة على قرية الباغوز في ذروة حملة شملت انتزاع السيطرة على مدينة الرقة في عام 2017 وهو العام الذي مُني فيه التنظيم بهزائم كبيرة في العراق وسوريا.

وأوقفت قوات سوريا الديمقراطية بالفعل الهجوم لأسابيع للسماح لآلاف المدنيين بالهرب من المنطقة بمن فيهم أنصار الدولة الإسلامية ومقاتلوها والأطفال والسكان المحليون وبعض من أسرى التنظيم.

وكانت قد قالت يوم الجمعة إنه لم يتبق في القرية سوى المتشددين لكنها الآن تقول إن لا يزال هناك بعض المدنيين.

وقال المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية مصطفى بالي على تويتر ”نبطئ الهجوم في الباغوز بسبب عدد قليل من المدنيين يستخدمهم داعش كدروع بشرية“.

لكنه أضاف أن ”المعركة لاستعادة آخر جيب للدولة الإسلامية ستنتهي قريبا“.

وشوهدت عشرات الشاحنات التي تشبه تلك التي أجلت الناس من الباغوز في الأسابيع الأخيرة وهي تعود هناك اليوم الاثنين وقال سائقون إنهم سيقلون أشخاصا من الباغوز.

وقال الكولونيل شون رايان المتحدث باسم قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة في رسالة بالبريد الإلكتروني إنه لا يستطيع التحقق من هويات من تحتجزهم الدولة الإسلامية لكنه عبر عن أمله في الإفراج عنهم بسلام.

وأظهرت صور من رويترز نشرت الأحد أعمدة كثيفة من الدخان الأسود تتصاعد فوق منازل وأشجار نخيل بينما كان مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية يطلقون النار على مخابئ التنظيم.

ورغم أن انتزاع السيطرة على الباغوز سيمثل علامة فارقة في المعركة ضد التنظيم فمن المتوقع أن يظل التنظيم خطرا أمنيا كجماعة متشددة لها خلايا نائمة وبعض الجيوب في أراض نائية.


رويترز

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.