صحف :هل يخفي تصعيد ترامب ضد إيران دعوة للمفاوضات؟


11 May
11May

صحف :هل يخفي تصعيد ترامب ضد إيران دعوة للمفاوضات؟

لا تزال تطورات الملف النووي الإيراني تحظى بالاهتمام . وبعيد رفض الاتحاد الأوروبي منح أي مهلة لإيران قبل تعليق التزامها ببنود في الاتفاق، تساءل إيلي صيقلي في صيحفة لوريان لو جور عن استراتيجية الأوروبيين بعد تهديدات طهران بالتخلي عن تعهداتها.

وبعد أن عبر ماكرون عن رغبته في إنقاذ الاتفاق النووي وتجنب التصعيد، كيف يمكن للأوربيين الآن العمل مع الإيرانين بشكل فعلي لإيجاد حل توافقي دون أن تتدخل واشنطن بوضوح. حيث يواجه الأوروبيون وفقا للكاتب خطرا كبيرا اليوم بسبب دفاعهم عن الاتفاق النووي مع طهران ومواصلة العمل للتحايل على الإجراءات العقابية الأمريكية. ذلك أن الرئيس ترامب كان حذر مرارا من أن "الولايات المتحدة لن تتعامل تجاريا مع كل من يجري معاملات تجارية مع إيران.

وتحذيرات ترامب وتصعيده تجاه إيران إنما يعبر عن غطرسة ترامب لتعويض غياب استراتجية واضحة لإدراته هذا ما نقرأه في مقال لوليد شرارة في صحيفة الأخبار اللبنانية. ويعتقد الكاتب بوجود علاقة واضحة بين شعار ترامب الشهير "أمريكا أولا" واستعادة "العظمة الأمركية" من جهة، وبين استراتيجته التصعيدية في كافة الاتجاهات ضد الأعداء والحلفاء من جهة أخرى.

ويحاول ترامب جاهدا إقناع نفسه وجمهوره والعالم بأن الإمبراطورية عائدة، ليجد من التصعيد مع الجميع وسيلة للإقناع. ويهدد إيران وفنزويلا وكوريا الشمالية، بل و يهدد حتى حلفائه أيضا من حين لآخر بالانسحاب من حلف الناتو. كل هذا التخبط لا يشي بأن لإدراته استراتيجية واضحة لمواجهة التحديات. ويعتبر شرارة أن هذه الحقيقة قد تكون اليوم محور النقاش الأكبر في الولايات المتحدة حول الاستراتيجية الواجب اعتمادها للحفاظ على موقعها الدولي ومصالحها الحيوية.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.