لمنع الفاسدين من تقاسم ثروات البلاد محتجون يغلقون حقلا نفطيا جنوبي العراق


17 Dec
17Dec

لمنع الفاسدين من تقاسم ثروات البلاد محتجون يغلقون حقلا نفطيا جنوبي العراق

أفاد مصدر في الشرطة العراقية، الثلاثاء، بأن محتجين أغلقوا الطريق الرئيس المؤدي إلى حقل الرميلة بمحافظة البصرة الغنية بالنفط جنوبي البلاد، ومنعوا الموظفين من الالتحاق بعملهم.

وقال المصدر في شرطة البصرة، مفضلا عدم الإشارة لاسمه، إن "محتجين نصبوا الخيام وأضرموا النيران فجرا على الطريق الرئيس المؤدي إلى حقل الرميلة النفطي، ومنعوا الموظفين من الالتحاق بوظائفهم".

وأوضح أن "المتظاهرين أقدموا على إغلاق الطريق؛ بسبب ما وصفوه محاولة القوى السياسية مصادرة حقوقهم في اختيار من يمثلهم في تشكيل الحكومة المقبلة، وعدم تلبية مطالبهم".

ويعتبر حقل الرميلة النفطي أحد أكبر الحقول النفطية في البلاد، ويبلغ معدل إنتاجه نحو 1.3 مليون برميل نفط يوميا، ويشكل نحو 40 بالمئة من إنتاج محافظة البصرة الغنية بالنفط.

ويشهد العراق احتجاجات شعبية غير مسبوقة منذ مطلع تشرين الأول/أكتوبر الماضي، تخللتها أعمال عنف خلفت 492 قتيلاً وأكثر من 17 ألف جريح، وفق إحصاء للأناضول استنادًا إلى أرقام مفوضية حقوق الإنسان (رسمية) ومصادر طبية وأمنية.

والغالبية العظمى من الضحايا هم من المحتجين، وسقطوا، وفق المتظاهرين وتقارير حقوقية دولية، في مواجهات مع قوات الأمن ومسلحين من فصائل "الحشد الشعبي" لهم صلات مع إيران، المرتبطة بعلاقات وثيقة مع الأحزاب الشيعية الحاكمة في بغداد. لكن "الحشد الشعبي" ينفي أي دور له في قتل المحتجين.


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.