الترجمة الصوتية وتقنيات العالم الرقمي


08 Jul
08Jul

الترجمة الصوتية وتقنيات العالم الرقمي

قيس العذاري

تعد الترجمة تاريخيا اهم المصادر للتعرف على اداب وعلوم وصناعات وفنون ومعابد وعمران ونمط الحياة السائدة لدى الحضارات والشعوب منذ استوطنت الكتابة والحساب وبدء تكون اللغات بعد اكتشاف الحضارة السومرية الابجدية الاولى للكتابة . وما زلنا مع كل اكتشاف جديد نتعرف على المزيد من ثقافة وعلوم تلك الحضارات بواسطة ترجمتها الى لغاتنا المعاصرة "وما زالت الترجمة من اللغات السومرية والبابلية والاشورية ووالهيروغليفية والاغريقية القديمة قائمة مع كل لقيا جديدة سواء على شكل الواح طينية او رقم دونت عليها مختلف شؤون تلك الحضارات الثقافية والفنية والدينية" .

ولولا الترجمة لما استطعنا التعرف على اداب وفنون ومعابد وثقافة تلك الحضارات .

وخلال القرن الماضي ازداد الولع بالترجمة هنالك بعض المواد العلمية والرياضية تحتم ترجمتها الى لغتنا العربية والمقصود هنا بالترجمة جميع الشؤون المتعلقة بالمنتجات الصناعية مهما صغر شأنها ودائما ما نجد التعليمات الخاصة بالمنتج مترجمة الى اكثر من لغة تختلف عن لغة المنشأ ، ويعتبر هذا النوع من الترجمات العلمية غير اجباري لبعض المنتجات او تسويقها .

وبذلك توسع مفهوم الترجمة واصبح من المواد العلمية الاساسية للدراسة وصولا الى المراحل المتقدمة كالمراحل الاخيرة للدراسة الثانوية والجامعية ، والاخيرة صاحبة الحق علميا بموضوع التخصص في اللغات . ودائما ما توجد لغة ثانوية تعد بالمركز الثاني من الاهمية بعد لغة التخصص الاولى .

لاهمية وتشعب مهمات الترجمة وتخصصها في الفروع العلمية والصناعية  .

traviscover

ونتيجة للحاجة الملحة للترجمة بجميع الاختصاصات عمل العالم الرقمي على تسهيل عملية الترجمة لتتحول من عملية فكرية ويدوية شاقة الى عملية اليه سهلة وممكنه وتؤدي الغرض المطلوب او تغطي الجوانب الاساسية المهمة للترجمة . واصبح بالامكان استخدام برامج الترجمة الرقمية بطرق غير معقدة ، علما ان نسبة الخطأ بهذه البرامج تصل احيانا الى اكثر 30 بالمئة ، وهذه نسبة تعد عالية وغير مقبولة، ولكن بالمزيد من الجهود الذاتية قد تصل الى اقل من 10 بالمئة ، واذا كان المترجم ضليعا باللغتين فان نسبة الخطأ تكاد تكون معدومة وتصل الى الصفر .

وتحدث عمليات تطوير مستمرة بهذه البرامج لتصل الى نسبة خطأ مقبولة يمكن الاعتماد عليها بتوصيل تعليمات المنتج او طرق استعماله . وقامت شركة غوغل مؤخرا بتقديم خدمة ترجمة اكثر دقة من البرامج السابقة باقتراح عدة ترجمات للمواد المترجمة واضافة الى هذه الاقتراحات المتعددة تظهر للمترجم على جانب ترجمة المادة المترجمة سلسلة طويلة لمعاني الكلمات وتقترح كذلك اكثر من معنى للمفردة تتجاور احيانا 8 مقترحا للمفردة الواحد .

لذلك اصبحت الترجمة في متناول متوسطي الدراسة وطلاب الثانوية والجامعيين المتخصصين على السواء بفضل العالم الرقمي الذي اتاحه عصرنا عصر المعلوماتية للجميع بطرق سهلة وغير مغقدة .

 الترجمة الصوتية

واتاح لنا العالم الرقمي الترجمة الصوتية . وهذا النوع من الترجمة من اصعب انواع الترجمة وتسميته العلمية الصحيحة : "الترجمة الفورية" ولكننا دائما ما نستخدم اسم "الترجمة الصوتية" لهذا النوع من الترجمات لاننا نسمع كلا الصوتين المترجمة والمترجم منها .  

وابتكرت بعض الشركات المتخصصة بالعالم الرقمي اجهزة صغيرة محمولة بالامكانها القيام بهذه المهمة الصعبة التي يصعب اتقانها الا بعد ممارسات ومعرفة واسعة بكلا اللغتين بقائمة من اللغات تصل الى 85 لغة ومن ذلك يمكن توقع او حساب ما يختصره المترجم من عناءات للوصول الى هدفة من الترجمة سواء على مستوى الدقة او الاداء .

ليس اعتباطا سمي عصرنا بعصر المعلوماتية وعالمنا بالعالم الرقمي لانه لا يمكن الاستغناء عنه فقد دخل في جميع شؤون حياتنا الشخصية والعملية .

وبضغطة او كبسة على اسم لغة المتحدث على الجهاز الصغير وكبسة او ضغطة ثانية على اسم اللغة المراد الترجمة اليها نستمع الى لغتين في نفس الان لغة المتحدث واللغة المترجم اليها ويمكننا كذلك التحكم بمستوى الصوت ارتفاعا وانخفاضا ودرجة وضوحه وبعمليات سهلة وغير معقدة بامكان اي شخص متعلم القيام بها واتقانها .

ونتيجة تقنيات عصرنا اصبحت الترجمة بمتناول فئات واسعة من غير المتخصصين اما نسبة الدقة باستخدام هذه التقنيات الجديدة فانها ترجع بالاساس الى مستوى التحصيل الدراسي والعلمي للمترجم 

ورغم هذه التطورات المهمة مازال المترجم المتخصص المفضل لدى الشركات والمصانع الانتاجية لمختلف المنتجات ومختلف الاستعمالات لتفادي الوقوع باخطاء قد تؤدي الى سؤء فهم لاستخدام المنتج او الاستخدامات الخاطئة التي تكلف الشركات والمصانع اموالا طائلة.

ونتيجة لهذه التطورات التقنية يمكننا اعتبار العالم الرقمي احد العوامل المهمة والاساسية للمترجم لا يمكنه الاستغناء عنه بعد ان وفر العالم الرقمي للمترجم تقنيات تختصر الكثير من الجهد والعناء التي تسببه الترجمة بين اكثر من لغة واصبح اكثر دقة من السابق واسرع اداء بما لا يقاس باستخدام التقنيات القديمة في الترجمة والقواميس بلغات محتلفة .

وما زالت عمليات التطوير لهذه التقنيات الجديدة مستمرة ويمكننا تتبع جميع التطورات التي حصلت بمجال الترجمة على العالم الرقمي والانترنيت وخلال اقل من عام طرحت شركات مختلفة برامج متطورة للترجمة واجهزة جديدة للترجمة الفورية او"الصوتية" تتفاوت بدقتها لكنها تتقدم بلا شك نحو الافضل لتصفير الاخطاء مستقبلا او على الاقل لتكون اكثر دقة واسرع اداء بتلبية مختلف انواع الترجمات الكتابية او الصوتية .


قيس العذاري

5.7.2020


.............

مثال انواع اجهزة الترجمة الفورية او الصوتية الاحدث : ترافيس تاتش "الجيل الجديد" يعمل بدعم من الانترنيت "اون لاين" . يترجم ما  يصل الى 85 لغة ويمكنه التواصل بـ 105 لغات عالمية يحمل في الجيب .

Travis Touch

ويطلق عليه الجيل الجديد او الاحدث .   

من المفارقات ان التطورات الجديدة شملت جميع شؤون الحياة فالى جانب التطورات المتواصلة للعالم الرقمي الذي افرزه عصرنا تحدث على جانبه تطورات بطيئة مخيبة للامال في حياتنا العملية في الدول العربية والعراق وما زال التخلف بجميع العلوم هو السائد وكمثال فان اهم تطور حصل بقريتنا العذار جنوب الحلة"18 كيلو مترا عن الحلة او مركز الحلة" الانتقال من ناعور سيد ضايع كما يطلق عليه بقريتي الدبلة والعذار الى استعمال المضخات المائية . 

هذا اهم تطور حصل في القرية الى جانب انتشار استعمال الموبايلات بكثرة اما التطورات الاخرى او التقنية لعصرنا ما زالت تراوح مكانها من سيء الى اسوأ او على صعيد الكهرباء او خدمة الانترنيت . وينطبق ذلك على مدن و قرى العراق اين ما كان موقعها شمالا او جنوبا او غربا او شرقا  تسير سير السلحفاة لمواكبة تطورات عصرنا مقابل حكومات فاسدة تعيش خارج عصرنا كأنها لا تنتمي لعالمنا المعاصر .


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.