الفشل والنجاح في تسويق الكتب والمؤلفات


21 Jul
21Jul

الفشل والنجاح في تسويق الكتب والمؤلفات

قيس العذاري

الدعاية والتسويق3

"لقد قضيت وقتًا طويلاً جدًا في عدم التركيز تمامًا ، وفقط عندما كتبت خطة تسويق ذات أهداف وغايات محددة للغاية بدأت الأشياء تحدث. فجأة 

لاحظ الناس كتابي"

 راشيل أبوت

رشيل أبوت ، أول مؤلفة مستقلة في المملكة المتحدة "انكلترا" تصل إلى المرتبة الأولى على الأمازون

كيف حدث هذا؟

الوقت الذي قضت فيه الوقت بالتغريدات على تويتر ومواقع التواصل لم يستطع ان توصل مؤلفاتها الى الجمهور كما كانت تحلم فهي لم تكتب للمختصين او المقربين منها تريد ان توصل صوتها وافكارها الى اوسع جمهور ممكن وهذا ما حدث . 

تصدرت كتبها بعد كفاح طويل قائمة اشهر مكتبات الكتب الرقمية "أمازون" 

ولكن كيف حدث هذا؟ 

كانت تطلب من اصدقائها على مواقع التواصل الاجتماعي ان ينشروا او يروجوا لمؤلفاتها على صفحاتهم الخاصة لانها كانت تثق بصداقتهم وخلال فترة وجيزة حققت ما كانت تصبو اليه بالوصول الى الجمهورهذه كانت خطتها البسيطة التي اوصلتها الى رأس قائمة امازون . اما الجهود التي بذلتها سابقا فشلت جميعها ولم تحقق اي نتيجة لا على مستوى الانتشار وتداول مرلفاتهااو الوصول الى الجمهور . 

لكن "ريدا سي" يؤكد ان : "الكتب الإلكترونية تبقى على الرفوف إلى الأبد." اي لا داعي لخوف المؤلف او المؤلفين من ضياع جهودهم بالتأليف او عمل خطة تسويق فاشلة . لان المؤلفين يتعلمون من اخطائهم وتتطور لديهم بشكل الي عملية البحث عن وسائل افضل للتسويق او الوصول الى الجمهور 

"الكتب الإلكترونية تبقى على الرفوف إلى الأبد"

  في كل مرة نقرأ فيها بيانات جديدة لـ ويب أكس او ريدا سي  علينا  ان لا نكتفي بايحاءها الظاهر او معناها العام او المستهلك والمسبق كما تدل عليه الكلمات . لذا ما معنى : "الكتب الإلكترونية تبقى على الرفوف إلى الأبد."؟ هل هذا يعني انتهاء عصر الكتاب الورقي؟ 

ام لاننا لا نحتاج الى ارشفة الكتاب الرقمي كما نحتاج الى ارشفة الكتاب الورقي؟ كل هذه الاحتمالات صحيحة ، لان الكتاب الرقمي لا يحتاج الى ارشفة ويظل بمتناول القاريء او الجمهور بشكل دائمي وعابر للبلدان . 

بينما الكتاب الورقي بعد سنين من صدوره ينفد ونواجه صعوبة احيانا بالوصول الى نسخته الارشيفية المحفوظة في بلد ما .

كما ان ذلك يشير بشكل شبه قطعي ان الكتاب الرقمي باق والكتاب الورقي في طريقه الى ان يصبح من الماضي .

تصف راشيل أبوت معاناتها قبل ان تصل الى الجمهور بموازاة ثقتها بما تكتب وان لها جمهور رغم عدم وجوده ، وقد تبدو محاولات أبوت اشبه بمحاربة طواحين الهواء ولكنها وجدت بنجاحات وانتشار الكتب الرقمية وتحقيقها لمستويات بيع قياسية تعجز عنها الكتب والمؤلفات الورقية ما يعزز ثقتها بان لها جمهور وعليها ان تجده او تصل اليه .

قيس العذاري

20.7.2020

.........

المصادر :

ويب أكس

وريد ا سي


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.