الفنان اللبناني ملحم زين يغني لجنوب لبنان في مهرجانات مدينة صور الاثرية


20 Jul
20Jul

الفنان اللبناني ملحم زين يغني لجنوب لبنان في مهرجانات مدينة صور الاثرية

بيروت 

 انضمت مدينة صور الأثرية التاريخية الواقعة في جنوب لبنان إلى قائمة مدن لبنانية تحتفي بإطلاق مهرجاناتها الصيفية وتنير أضواءها لتنقل اللبنانيين من نهار متعب الى ليل مشع.

وافتتحت مهرجانات صور والجنوب الدولية فعالياتها ليل الخميس بحفل أحياه الفنان اللبناني ملحم زين أمام جمهور ضخم جاء من الجنوب ومن كل الاراضي اللبنانية.

وعلى مدى أكثر من ساعتين قدم زين صاحب الصوت الجبلي أغنيات شعبية وفلكلورية وعاطفية حاكت جمهورا جنوبيا يحيى في شهر يوليو تموز من كل عام ذكرى الحرب مع اسرائيل في عام 2006.

وتكريما لمواطنين جنوبيين، غنى زين أغنية للفنانة اللبنانية جوليا بطرس (غابت شمس الحق) والتي كان ينشدها أهل الجنوب منذ أكثر من 35 عاما إبان الاحتلال الاسرائيلي.

ووصل صوت ملحم زين، القادم من منطقة البقاع في شرق البلاد، إلى صور طارقا أبواب المدينة الساحلية مخاطبا إياها بالنغمة الأحب على قلب أهلها وموجها التحية إلى قراها بأغنية الراحل وديع الصافي الشهيرة (الله معك يا بيت صامد بالجنوب)

وفي يوليو تموز من عام 2006 خاض حزب الله قتالا شرسا في مواجهة الدبابات الاسرائيلية في حرب استمرت 34 يوما وأدت إلى مقتل أكثر من 1200 لبناني معظمهم من المدنيين و160 إسرائيليا معظمهم من الجنود.

وظلت بعض أجزاء من جنوب لبنان تحت الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1978 إلى عام 2000 عندما انسحب الجيش الاسرائيلي تحت ضغط هجمات لبنانية بدأتها أحزاب لبنانية من حركة أمل الشيعية وقوى يسارية أخرى وأكملها حزب الله الشيعي المتحالف مع سوريا وايران.

وعلى الملعب الروماني الأثري، اختار الفنان زين أداء اغنيات له ولفنانين لبنانيين آخرين مثل أغنيتي وديع الصافي (عندك بحرية يا ريس) و (لبنان يا قطعة سما).

وأعلنت رئيسة مهرجانات صور الدولية رندة بري أن لجنة المهرجانات لم تقرر الانكفاء بفعل الازمات الاقتصادية والمالية بل اختصار المهرجان هذا العام بأمسيتين للفنانين اللبنانيين العربيين ملحم زين ورامي عياش.

وقالت بري لرويترز من مدينة صور الساحلية ”لم نستسلم لواقع ضاغط يحيط باللبنانيين وقررنا التخفيف عما يعيشونه من أزمات وأن نحتفي بمدينة صور التي اختير شاطئها كأجمل رابع شاطئ على البحر المتوسط والمصنفة من ضمن التراث العالمي“.

وقالت رندة بري عقيلة رئيس مجلس النواب نبيه بري ”اليوم كل لبنان يغني مع ملحم الأغاني الوطنية والأغاني التراثية. هذا يوم جنوبي بامتياز، صوت ملحم زين حاكى مشاعر الجنوبيين بأغان وطنية تخاطب الوجدان“.

ووقف الحضور مصفقا وراقصا على الاغاني التراثية، وسط آثار صور التي يعود تاريخها إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام.

وقالت عبير الأمين إنها أتت مع رفيقاتها من بيروت وإن على اللبنانيين المشاركة في كل المهرجانات دفعة واحدة لينسوا همومهم. وأضافت ”همومنا كبيرة وجينا لهون لناخد نفس“.

وقالت رغدة اسماعيل، التي تعيش في الولايات المتحدة وجاءت لزيارة بلادها، ”أنا من الأشخاص الكثر الذين يطربون للصوت والأداء الممتعَين للفنان ملحم زين“.

وتابعت قولها ”تأثرت كثيرا بتفاعل الحضور مع كل أغنية. هذا الحضور الذي بدا تواقا لسماع المزيد من أجمل الأغاني التي اختارها ملحم زين. لقد كانت سهرة ممتعة جدا ومميزة نظرا للموقع الأثري الجميل داخل مدينة صور الذي أضاف سحرا وعطرا على أجواء وأنغام الحفل“


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.