معرض لمصورين فلسطينيين واوروبيين يوثقون مشاهد تسرد الواقع الفلسطيني


19 Sep
19Sep

معرض لمصورين فلسطينيين واوروبيين يوثقون مشاهد تسرد الواقع الفلسطيني 

في أكاديمية عرين ريناوي للتصوير في جفنا بالقرب من رام الله، اجتمع 12 مصورًا فلسطينياً وأوروبياً لمدة أسبوع في ماراثون صورة فريد من نوعه نظمه الاتحاد الأوروبي.

زار المصورون مناطق مختلفة من الضفة الغربية، متنقلين من مدينة إلى أخرى لالتقاط الحياة اليومية الفلسطينية بزواياهم الخاصة. وقد تابع المصورون بعض المقاولات الفلسطينيات ممن حظين بدعم من الاتحاد الأوروبي خلال يوم عملهن.

يورونيوز

كما قاموا بجولة في القدس الشرقية، وفي مخيمات اللاجئين، ومدينة الخليل، ومواقع تاريخية مختلفة. والتقوا بشركاء الاتحاد الأوروبي واستكشفوا جوانب مختلفة من الحياة الفلسطينية.

يورونيوز

" ببساطة، إن وجودنا هنا اليوم يعطي الأمل. فالأمل هو ما نحتاجه في مثل هذا الوقت الذي نواجه فيه "كوفيد 19" والاضطرابات السياسية من حولنا. الأمل يحيى بالفنون والثقافة وبالشباب والشابات أمثالكم. نرى هنا صوراً تكسر الصور النمطية عن فلسطين. نرى كذلك وجهات نظر وزوايا جديدة. نرى الحياة ونرى الجمال. أنتم - المصورون - عيوننا للعالم. عملكم يعلمنا ويلهمنا ويهزنا. أنا فخور بدعمنا لماراثون الصورة هذا وسعيد لرؤية هذه النتيجة المدهشة من المصورين الفلسطينيين والأوروبيين وعملهم المشترك."

حصيلة الماراثون 64 صورة تسرد الواقع الفلسطيني بعين كل مصور ونظرته الخاصة، بعيداً عن الصور النمطية والإطارات المتوقعة. وقد نتج هذا المعرض عن ورشات عمل يومية للمجموعة، تبادلوا فيها الأفكار وناقشوا أساليب تصويرهم واختاروا صورهم.


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.