معلم "فنان" يحويل القطع النقدية الأثرية الى مصوغات نادرة


09 Sep
09Sep

معلم "فنان" يحويل القطع النقدية الأثرية الى مصوغات نادرة 

عكف المدّرس التركي المتقاعد شفيق أدا، على تحويل القطع النقدية الأثرية، والفضية وغيرها من المعادن التاريخية التي تعود إلى العهود العثمانية، إلى حلي مثل القلادة، والأساور والخواتم. "أدا"، البالغ من العمر 62 عاماً، يواصل منذ 33 سنة العمل في مجال الفنون اليدوية وصنع الحلي في ورشته بولاية أسكي شهير وسط تركيا. ويحصل المتقاعد التركي على القطع الأثرية النادرة والتي تعود بعضها إلى عهود السلاجقة، وأغلبها لزمن الإمبراطورية العثمانية، من بائعي القطع الأثرية القديمة (الأنتيكا) .




تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.