ثقافية عامة


شهدت مدينة لاوديكيا التاريخية في ولاية دنيزلي التركية ، رفع لوحة جدارية ضخمة يبلغ عمرها 1750 عامًا من تحت الركام. وذكر مراسل الأناضول، أن اللوحة الجدارية التي جرى رفعها كانت موجودة على عمق 7 أمتار، في مدينة لاوديكيا التاريخية التي تعرضت لزلزال أدى إلى تدميرها عام 494 قبل الميلاد . وأشار المراسل أن اللوحة الجدارية التي غمرها ركام الزلزال تبلغ من العمر 1750 عامًا، فيما يبلغ طولها 52 مترًا وارتفاعها 9 أمتار.

تحولت مدينة تبريز، عاصمة محافظة أذربيجان الغربية شمال شرقي إيران، إلى مدينة أشباح، جراء التدابير المتخذة للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا. وأصبحت شوارع تبريز، ذات الأربعة ملايين نسمة، وإحدى أكبر المدن الإيرانية، خالية من المارة في ظل أجواء عيد نوروز، على خلاف المعتاد .

انتقلت بؤرة فيروس كورونا من الصين إلى إيران، ثم قفزت إلى إيطاليا، وتحولت إسبانيا فجأة إلى ثاني أكبر دولة تتفشى فيها "الجائحة". ورغم أن كوريا الجنوبية كانت من أولى الدول التي تفشى فيها كورونا، إلا أن الملاحظ أنها تمكنت من احتواء الوباء، والحفاظ على معدلات يومية للإصابات والوفيات، أقل بكثير مما هو مسجل في دول أوروبية مثل إيطاليا وإسبانيا وفرنسا.

يعد قضاء "باي شهير" في ولاية قونية وسط تركيا، أكبر مستوطنة تتجمع فيها طيور اللقالق داخل البلاد، حيث يقصدها هذا النوع من الطيور، في بدايات الربيع من كل عام. وتستقر الطيور في مستوطنتي "وادي اللقالق" و"تل اللقالق" على ضفاف بحيرة "باي شهير"،

أثار مقطع مصور لفنان فيتنامي رقص على أغنية "غسل اليدين"، ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا بعدما استوحى الرقصة من الانتشار الواسع لفيروس كورونا الجديد "كوفيد-19" في جميع أنحاء العالم. وقال الراقص الفيتنامي كونغ دانغ لوكالة "أسوشيتد برس" إنه قام بتصوير الفيديو مع أحد طلابه في الرقص في شارع بالقرب من الأستوديو الخاص به بمدينة "هوشي منه" في فبراير/شباط الماضي.

يحتفل سكان بلدة الكرامة في وادي الأردن بالربيع على طريقتهم الخاصة بإقامة مهرجان للزهور، آلاف الزهور تصطف بأشكال وألوان وأنواع مختلفة زرعت خصيصاً للكرنفال. يهدف المهرجان لدعم المجتمعات المحلية، بمساهمة عشرات العائلات التي حضرت الافتتاح وشاركت واستمتعت بالكثير من الفعاليات، من ضمنها الرقص وحلقات الدبكة الشعبية، إضافة إلى التمتع بمناظر الزهور الموسمية.

قالت مجلة فوكس الألمانية يوم الثلاثاء إن قرارا صدر بإلغاء معرض الكتاب بمدينة لايبزيج في شرق ألمانيا وذلك في إطار مساع لاحتواء تفشي فيروس كورونا. وامتنعت متحدثة باسم المعرض عن التعليق على التقرير وقالت إن المعرض سيصدر بيانا

ينطلق المهرجان الذي تنظمه مؤسسة شباب الفنانين بالتعاون مع وزارات الثقافة والسياحة والخارجية ونقابة المهن السينمائية في السادس من مارس آذار ويستمر حتى الثاني عشر من الشهر ذاته. يرفع المهرجان هذا العام شعار (سينما أفريقية من كل الدنيا) وتحمل الدورة اسم الممثل الراحل فريد شوقي بمناسبة مئوية ميلاده.

اشتهر الطفل التركي، ميكائيل آقار (7 أعوام)، والذي يعيش في كولونيا غربي ألمانيا، بلقب "بيكاسو الصغير" في الأوساط الفنية، بسبب لوحاته ذات القيمة الفنية العالية، وتبلغ قيمتها آلاف اليوروهات. وخلال الأشهر الماضية، تحول الطفل آقار إلى حديث الصحافة ووسائل الإعلام في ألمانيا والعالم، في الوقت الذي بدأت فيه لوحاته تتصدر أبرز معارض الرسم في جمهورية ألمانيا الاتحادية.

نجح فريق شبابي في تحويل أحد أزقة الموصل القديمة شمال العراق إلى لوحة بهية غاية في الجمال، بعد أن كان قد تعرض لدمار كبير أثناء معارك القوات العراقية مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية عام 2017. ويعود الفضل إلى الطالب في جامعة الموصل محمد عبد الحق (24 عاما) في ابتكار فكرة تلوين هذا الزقاق الواقع في حي المشاهدة العريق الذي يعود تاريخ بنائه

على الخشب والزجاج والعظام، ينحت الفنان العراقي السوري بلال الراوي، رموز حضارة الرافدين العريقة، ويسعى بعد فترة اغتراب لتجسيدها بأعمال فنية، بعد أن حط به المقام أخيرا في إسطنبول. موهبته تشكلت منذ الصغر بالرسم والنحت بسكين على الخشب، طورها بعد انتقاله إلى سوريا ثم الأردن، ومنها انتقل إلى تركيا

حصلت المخرجة السورية وعد الخطيب على جائزة "أحسن فيلم وثائقي" بعنوان: "من أجل سما" الذي أنجزته أثناء فترة حصار حلب. وحاز فيلم "من أجل سما" على شهرة عالمية فور عرضه العام الماضي، وحصل كذلك على جائزة "أفضل فيلم وثائقي" في مهرجان "كان" السينمائي العام الماضي.