أدباء العراق يهيمنون على جائزة الطيب صالح للإبداع


15 Feb
15Feb

أدباء العراق يهيمنون على جائزة الطيب صالح للإبداع 

( أعلن مجلس أمناء جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي في السودان أسماء الفائزين في الدورة التاسعة في فروع الرواية والقصة والدراسات النقدية.وفي فرع الرواية، فاز بالمركز الأول العراقي حسن النواب عن روايته (ضحكة الكوكوبارا) بينما فاز بالمركز الثاني للمصرية دعاء جمال فهيم عن رواية (زهرة الأندلس) وجاء في المركز الثالث السوداني مهند رجب الأمين عن روايته (وقائع جبل مويا).

وفي فرع القصة القصيرة، فاز بالمركز الأول العراقي علي حسين عبيد عن مجموعته (لغة الأرض) بينما فاز بالمركز الثاني المغربي عبد الرحيم سليلي عن مجموعته (أضغاث ربيع) وجاء في المركز الثالث السوداني نادر إبراهيم عبد الحليم عن مجموعته (وجوه خارج الصورة).

تأسست الجائزة في 2010 بالتزامن مع الذكرى الأولى لرحيل الأديب السوداني الطيب صالح (1929-2009) وترعاها ماليا شركة زين-السودان للاتصالات التي تخصص 200 ألف دولار للجوائز والفعاليات المصاحبة.

وقال رئيس مجلس أمناء الجائزة علي محمد شمو في حفل إعلان الفائزين إن هذا اليوم أصبح حدثا سنويا يترقبه المهتمون بالأدب والثقافة والفنون في السودان ومحيطه الإقليمي والعالمي.

وأضاف أن الجائزة مع وصولها إلى الدورة التاسعة وُفقت في تقديم 81 عملا أدبيا جديدا للمكتبة العربية.

وفي فرع الدراسات النقدية التي كان موضوعها لهذا العام ”تأثيرات العولمة على الكتابة الإبداعية“ فاز بالمركز الأول المصري محمد محمود حسين هنيدي عن عمله (المجتمعات الافتراضية وتحولات الأنا الأنثوية) بينما جاء في المركز الثاني السوري مازن أكثم مصطفى عن عمله (انزياح أساليب الوجود في الكتابة الإبداعية بين مطابقات العولمة واختلافاتها) وحل بالمركز الثالث العراقي محمد صابر عبيد عن عمله (استراتيجية العولمة الثقافية: بعثرة المعنى وانكسار النسق الأدبي).

واستقبلت الجائزة في دورتها التاسعة 568 عملا من 26 دولة.

وفي الحفل الذي أقيم في الخرطوم أعلن مجلس أمناء الجائزة اختيار الباحث والأكاديمي السوداني قاسم عثمان نور ”شخصية العام الثقافية“.


رويترز

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.