الأردن.. تكسر الحواجز النفسية لدمج الأطفال السوريين في المجتمع


29 Apr
29Apr

الأردن.. تكسر الحواجز النفسية لدمج الأطفال السوريين في المجتمع

أطفال اللاجئين السوريين في الأردن، هم الأكثر تأثرًا بما تشهده بلادهم؛ لا سيما وأنهم يحتاجون لدعم نفسي يخفف من وطأة الألم الذي يعيشونه وينسيهم حالة نفسية صعبة مروا ولا يزالون يمرون بها. في مدينة "الشجرة" التابعة للواء الرمثا (تقسم إداري يتبع محافظة إربد)، بأقصى شمال الأردن، اختارت جمعية "الأماكن الصديقة" (غير ربحية تأسست 2017)، أن تساعد الأطفال السوريين على الاندماج بالمجتمع المحلي، من خلال برامج خاصة تنفذها بالتنسيق مع منظمة "يوهانتير" الألمانية (منظمة إنسان ية تطوعية مقرها برلين) . 


Laith Joneidi - الأناضول 

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.