الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة "كوميك كون" معرض فني ثقافي يتميز بتنوع زائريه المعجبين بالقصص الخيالية


07 May
07May

الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة "كوميك كون" معرض فني ثقافي يتميز بتنوع زائريه المعجبين بالقصص الخيالية

قد يكون فيلم "آفنجرز آندغايم" من بين أضخم الأعمال السينمائية التي أُطلقت هذا العام 2019. وذلك دليل على قوة الثقافة الشعبية "البوب" والقصص المصورة مع شخصياتها الخيالية الخارقة. وقد تحول عدد كبير منها إلى أعمال سينمائية وتلفزيونية.

ويأتي معرض الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة أو كوميك كون في دبي ليؤكد على أهمية هذا النوع من الثقافة وليجمعَ عشاقَه بفنّانيه.

الروائي بوب لايتون، شارك بخلق شخصيات خيالية مثل الرجل الحديدي "آيرون مان" و"نيو آنت مان". فعلاقته بالرجل الحديدي عمرها أربعون عاماً ومرت بتطورات عديدة، وقد اقترن اسمه بها كما عبّر.

وفيما يتعلق بهذا الحدث في إمارة دبي، قال لايتون "حالفني الحظ بالالتقاء بالناس والتشارك مع كل منهم بالخبرة وإظهار الحب والشغف لهذه الشخصية وكذلك بالاستماع الى أولئك الذين أوجدوا مثلها والتعرف على ما هو موجود خلف القصص. كلها أمور مثيرة بشكل رهيب".

منذ إطلاق هذا المهرجان الفني والثقافي في دبي عام 2012، أخذت أعداد زائريه تزداد ليصبح، اليوم، أهم أحداث هذا النوع في المنطقة. وتوقع المنظمون أن يزور أكثر من خمسين ألف شخص حدث هذا العام، بينهم المعجبون والمبدعون والنجوم.

المعرض هو أيضاً أكبر حفل تنكري

فهذا الحدث هو أيضاً أكبر حفل تنكري في المدينة، حيث يرتدي الزوار أزياء تجسد شخصيات القصص المصورة الخيالية. فمنهم من ارتدى زي حارس المجرة "ستار لورد" إحدى شخصيات دار النشر مارفيل كوميكس.

وكذلك ارتدت زائرات أخريات أزياء تشير إلى "غامورا" التي هي أيضاً إحدى شخصيات عالم مارفيل كوميكس.

أما عشاق اللعب فقد تمكنوا من التعرف على الألعاب الجديدة واختبار التكنولوجيات الحديثة والالتقاء بأبطال القصص الخيالية من بينهم أبطال المسلسل "الميت السائر" أو "ذا ووكينغ ديد".

الممثل روس ماركاند الذي يلعب دور آرون في هذه السلسلة من الأفلام أبدى إعجابه بطريقة تنظيم هذا المعرض وبالمعجبين بأعماله. وقال "من المذهل أنه حيثما نذهب في إطار حملاتنا الإعلامية في أي مكان من العالم، نلتقي أناساً شديدي الاعجاب بعرضنا. وهذا رائع! لم أر أفضل من هذا التنظيم أو ألطف من هؤلاء المنظمين والمعجبين. التفاعل معهم كان مدهشاً. كانوا مرحبين جداً، كما كانت زيارتي الأولى الى الشرق الأوسط رائعة".

أما ما يجعل دبي كوميك كون مميزاً فهو هذا التنوع في جمهوره كما رأى ميكائيل لامبريشت مدير المعرض، وأضاف "ما يجعل دبي كوميك كون مميزاً هو أنه كوعاء يستوعب كل الثقافات، بينما في أماكن أخرى من العالم كنيويورك أو سان دييغو فينحصر المعرض بالمدينة".

دبي كوميك كون هو ملتقىً لعشاق هذا النوع من الروايات والتي تعرف بالقصص المصورة في أوروبا والكوميكس في أميركا والمانغا في اليابان.

هذا وقد استمر المهرجان الفني الخيالي "معرض الشرق الأوسط للأفلام وكوميك كون" ثلاثة أيام في مركز دبي التجاري العالمي. واختتم أعماله في 13 من نيسان/ ابريل.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.