المزارع الفلسطيني غازي حجازي يجهز مئات ورود الجوري الملونة لتجار واصحاب محال في قطاع غزة رغم الحصار الاسرائيلي


21 Dec
21Dec

المزارع الفلسطيني غازي حجازي يجهز مئات ورود الجوري الملونة لتجار واصحاب محال في قطاع غزة رغم الحصار الاسرائيلي   

يتنفس المزارع الفلسطيني غازي حجازي، الصعداء، وسط حقله المزروع بالورود، بمدينة رفح جنوبي قطاع غزة، فرحًا بقدوم "رأس" السنة الميلادية، التي تنتعش فيها أسعار الزهور بشكل ملحوظ. وعلى مدار الأعوام السابقة، شهدت تجارة الورود تراجعًا ملحوظًا بفعل انهيار الاقتصاد في غزة، جراء 


نتيجة بحث الصور عن حقول ورود الجوري بقطاع غزة
 

استمرار الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع للعام الـ 13 على التوالي. حجازي (62 عاما)، رغم انشغاله هو ونجله الأكبر محمد وعامل آخر، في تجهيز مئات ورود "الجوري" بألوانها الزاهية لتجار وأصحاب محال في القطاع، إلا أنه لم يبدُ سعيدا لخشيته من عدم بيع جميع الكمية التي أنتجتها دفيئاته الزراعية.

صورة ذات صلة 

 ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.