خليك بالبيت .. شاب فلسطيني يقضي معظم اوقاته في ورشة داخل بيته بصناعة فوانيس رمضان وتوزيعها مجانا


21 Apr
21Apr

خليك بالبيت .. شاب فلسطيني يقضي معظم اوقاته بورشة داخل بيته بصناعة فوانيس رمضان وتوزيعها مجانا 

يقضي الشاب الفلسطيني سامي فؤاد، معظم أوقاته بين أوراقه الملونة داخل غرفته التي حولها إلى ورشة لصناعة فوانيس، ينتظر حلول شهر رمضان ليوزعها على الأطفال بمخيم النصيرات للاجئين، وسط قطاع غزة. ومنذ سنوات طويلة، يعمل فؤاد "30 عامًا" في مجال الإرشاد والترفيه النفسي للأطفال الأيتام بجمعية خيرية في غزة، ما جعله قريباً منهم، ويفهم احتياجاتهم أكثر، ويعمل على تلبيتها بالطرق المناسبة.


يقضي الشاب الفلسطيني سامي فؤاد، مع

 يقضي الشاب الفلسطيني سامي فؤاد، مع

يقضي الشاب الفلسطيني سامي فؤاد، مع

Mustafa Hassona

  الأناضول


 

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.