عجائب الورد يزهر في الربيع والخريف .. "الورد الأسود" في التركيا


19 May
19May

عجائب الورد يزهر في الربيع والخريف .. "الورد الأسود" في التركيا

بدأ سكان قضاء "خَلْفَتي" بولاية شانلي أورفة جنوب شرقي تركيا، بحصاد "الورد الأسود" الخاص بالمنطقة والذي لا ينمو في أي مكان آخر في العالم.

"خلفتي" المصنّف عام 2013، ضمن قائمة المدن الهادئة من قِبل لجنة "سيتاسلو" الدولية لتصنيف المدن الهادئة، يشتهر بالوردة السوداء التي تزهر مرة في فصل الربيع، ومرة في الخريف.

وتستخدم الورود السوداء التي غدت رمزاً للمنطقة، في صناعة العطور والمربى وراحة الحلقوم والشوكولاتة والصابون والكريمات الخاصة بالعناية بالبشرة.

وتتواصل فعاليات حصاد الوردة السوداء في "خلفتي"، بإشراف من القائم مقامية، والبلدية ومديرية الزراعة والغابات في القضاء.

وفي حديثه للأناضول، قال مدير الزراعة والغابات بولاية شانلي أورفة، مراد تشامقلي، إن الورود السوداء باتت رمزاً من رموز قضاء "خلفتي."

وأضاف أن حصاد الوردة السوداء يبدأ مع ارتفاع درجات الحرارة، وعقب اكتسابها اللون الأسود.

وأشار إلى أن الورود السوداء تُقّدم كهدايا أيضاً، بعد تغليفها في عبوات خاصة وإرسالها إلى مختلف المناطق التركية.

شانلي أورفة/ محمد فاتح أصلان/ الأناضول

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.