فنانون يصممون اراجيح زهرية على جهتي الجدار الفاصل بين المكسيك والولايات المتحدة.."اذا قمت بعمل ما في هذه الجهة ستتأثر الجهة الاخرى"


01 Aug
01Aug

فنانون يصممون اراجيح زهرية على جهتي الجدار الفاصل بين المكسيك والولايات المتحدة.."اذا قمت بعمل ما في هذه الجهة ستتأثر الجهة الاخرى"

صمّمت مجموعة من المهندسين ثلاث أراجيح زهرية اللون ونصبتها في عدّة نقاط من الجدار الفاصل بين الولايات المتحدة الأميركية والمكسيك شمال ولاية تشيواوا.

ويقول رونالد ريل، أحد المصممين الذين عملوا على المشروع، إن الأراجيح انعكاس للعلاقة بين البلدين ويضيف متحدثاً إلى وكالة أسوشييتد برس: "إذا قمت بعمل ما في هذه الجهة، ستتأثر الجهة الأخرى".


ويرى ريل أن هذا بالضبط ما يحصل في حقل السياسة بين الولايات المتحدة والمكسيك ويكرر قوله: "ما يقومون به هناك سيؤثر علينا هنا؛ وما نقوم به هنا سيؤثر عليهم هنا. الأمر سيّان مثل الأرجوحة".

وكان فنانون آخرون قد عرضوا أو وضعوا أعمالاً فنية على الحدود منذ سنوات، حيث قامت الفنانة التشكيلية تيريزا فرنانديس ومجموعة من الرسامين المتطوعين بتلوين السياج الحدودي بالأزرق السماوي في 2015.


واعتمد اللون الأزرق آنذاك أملاً في تبديد السياج و"تذويبه" في ألوان السماء كما تقول الرسامة.


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.