فنان عراقي سوري ينحت على الخشب والزجاج حضارة الرافدين ويجسدها باعمال فنية نادرة


12 Feb
12Feb

فنان عراقي سوري ينحت على الخشب والزجاج حضارة الرافدين ويجسدها باعمال فنية نادرة

على الخشب والزجاج والعظام، ينحت الفنان العراقي السوري بلال الراوي، رموز حضارة الرافدين العريقة، ويسعى بعد فترة اغتراب لتجسيدها بأعمال فنية، بعد أن حط به المقام أخيرا في إسطنبول. موهبته تشكلت منذ الصغر بالرسم والنحت بسكين على الخشب، طورها بعد انتقاله إلى سوريا ثم الأردن، ومنها انتقل إلى تركيا، حيث افتتح ورشته فيها ليمارس عمله الفني بالنحت والنقش. وبلال الراوي هو فنان تشكيلي ونحات، إضافة إلى أنه عضو جمعية شام للفنون التشكيلية ومقرها تركيا. 

فنان عراقي سوري ينحت في تركيا حضارة الرافدين

فنان عراقي سوري ينحت في تركيا حضارة الرافدين

فنان عراقي سوري ينحت في تركيا حضارة الرافدين

 Ömer Ensar

 الأناضول


 

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.