قرية "أضا تبه" المطلة على خليج أدراميت.. أزقة ومنازل حجرية تفوح بعبق التاريخ تضم آثارا تعود للفترات الرومانية والسلجوقية والعثمانية


13 Jul
13Jul

قرية "أضا تبه" المطلة على خليج أدراميت.. أزقة ومنازل حجرية تفوح بعبق التاريخ تضم آثارا تعود للفترات الرومانية والسلجوقية والعثمانية

ميراتش كايا

 جناق قلعة

تشكل قرية "أضا تبه" في ولاية جناق قلعة غربي تركيا، مقصدا للسياح المحليين والأجانب، لما تتمتع به من جمال طبيعي ساحر، وآثار تاريخية، تتمثل في منازلها الحجرية القديمة.

وتستقبل القرية المطلة على خليج أدراميت، آلاف الزوار سنويا، وتضم آثارا تعود للفترات الرومانية، والسلجوقية، والعثمانية، حيث يفوح من أزقتها عبق التاريخ والأزهار.


ويستمتع زوار القرية، بمنظر الخليج، وبالتجول بين منازلها الحجرية، التي يعود تاريخها إلى زمن بعيد، إضافةً إلى التمتع بشرب الشاي المحلي، في المقاهي العريقة بها.

وفي حديث للأناضول، قال مختار القرية "إرهان كباكتشي أوغلو"، إن المكان ساحر، ويثير إعجاب الزوار، وذلك لما يتمتع به من جمال طبيعي وإرث تاريخي.


وأضاف أن القرية لا تضم مبانٍ إسمنتية حديثة، وتشتهر بمنتجاتها التقليدية كمشتقات الألبان والزيتون.

كما أشار إلى اهتمام عشاق التاريخ والثقافة، بزيارة "مذبح زيوس" التاريخي، بإحدى قمم جبال "كاز" بالمنطقة.


بدوره، أعرب الزائر "قدير كوسي أوغلو"، عن سعادته الكبيرة بوجوده في هذا المكان الساحر، الذي يزوره رفقة أفراد أسرته للمرة الأولى.

أما الزوجين الألمانيين "ريجينا موللير"، و"دوريس موللير"، فوجها دعوة للجميع من أجل زيارة القرية والتمتع بروعتها.

الاناضول


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.