ثقافية عامة


هنا، في هذا المهرجان، لا وجود للبهرجة وانما لثياب عادية، فالهدف الرئيسي هو الترويج للسينما المستقلة كما يقول مديره إيمير كوستوريكا.ويرى كوستوريكا "نحن وسط تقاطع طرق حيث جلبت التكنولوجيات أساليب سهلة لصناعة أفلام أكثر من الماضي لكننا نفتقد الحركات والإيديولوجيات التي كنا نملكها في السبعينيات واعتقد ان هذا المكان هو مميز لأنه شبيه بملجأ للجماليات والأخلاقيات وكل المشاكل التي تعني الإنسانية".

بهدف تحقيق تواصل أوثق مع محيطه وتوطيد العلاقة بالقارئ وقضاياه اختار معرض تونس الدولي للكتاب تسليط الضوء في دورته القادمة على ”الحريات الفردية والمساواة“.وقال الأكاديمي والروائي شكري المبخوت مدير المعرض في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء ”وقع الاختيار على مسألة ’الحريات الفردية والمساواة‘ التي أثارت جدلا مجتمعيا في تونس لأننا نريد أن نسعى لأن يكون المعرض مأدبة فكرية ثقافية تخلق فضاءات للحوار

يعود مهرجان وسط البلد للفنون المعاصرة (دي-كاف) إلى القاهرة في دورته الثامنة هذا الأسبوع محملا بباقة من العروض الموسيقية والسينمائية والمسرحية التي تمزج بين الفن الحديث والطراز المعماري القديم للعاصمة المصرية.تشارك في المهرجان الذي يمتد لنحو ثلاثة أسابيع أكثر من 30 فرقة من 12 دولة. ويشمل البرنامج 41 فاعلية تقام في 12 مساحة فنية ما بين مفتوحة ومغطاة

تجربة تفاعل بين المشاهد والعمل الفني بدأت بأن يختار المشاهد حبوب الإفطار التي ستتناولها شخصية ما في هذا العمل.. لكنها قد تتوسع الآن بحيث يختار المشاهد أفضل توقيت للقاء حبيب أو أسلم مسار للهروب من قاتل.وقال مسؤولون تنفيذيون في نتفليكس، أكبر خدمة لبث الأفلام والمسلسلات عبر الإنترنت في العالم، إن الشركة تريد إدخال المزيد من تجارب المشاهدة التفاعلية بعد تجاوب المشاهدين

مصورة من أصل تركي لكنها نشأت في ألمانيا، تفخر الفنانة بخلفيتها متعددة الثقافات، وقد ربطت سيمرا هذا التراث للتأكيد على مفهوم التنوع.ويترجم حب الاستكشاف لديها إلى دراسة للأشياء والأماكن، والتأملات العميقة والتصوير الفوتوغرافي مع صور أكريليكية متعددة الطبقات متلألئة بفلاتر ملونة.

ختارت لجنة تحكيم جائزة مان بوكر الدولية في بريطانيا والمخصصة للأعمال المترجمة إلى الإنجليزية عملين لكاتبين عربيين ضمن القائمة الطويلة لعام 2019 والتي ضمت 13 كتابا.وشملت القائمة المجموعة القصصية ”نكات للمسلحين“ للفلسطيني-الايسلندي مازن معروف والتي ترجمها للإنجليزية البريطاني جوناثان رايت.

بيروت : أعلنت جائزة محمود كحيل للشرائط المصورة والكاريكاتير الصحفي في لبنان يوم الاثنين أسماء الفائزين في دورتها الرابعة والذين كان من أبرزهم الفنان التشكيلي الفلسطيني الأردني محمد عفيفه.وفاز عفيفه بالجائزة في فئة الكاريكاتير السياسي وهي الفئة الأبرز من بين الفئات الخمس للجائزة وقيمتها 10 آلاف دولار.

تستعد بلدية باموق قلعة في ولاية دنيزلي التركية الشهيرة بديوكها، للتقدم بطلب من أجل الدخول إلى موسوعة غينتس للأرقام القياسية، بتمثال ديك عملاق يطل على المدينة.ويقع التمثال الذي يبلغ ارتفاعه الاجمالي 27 مترا، على سفح جبل، ضمن منطقة غابات.ويعتقد بأن تمثال الديك يعد الأضخم على مستوى تركيا والعالم ..

ستشهد دبي في الحادي عشر من شهر مارس الحالي إطلاق ملتقى جميلات القلب والروح بتنظيم من مبادرة الف ياء سعادة، ومبادرة مشاريع صغيرة ومتوسطة، إحتفالاً بالمرأة العربية وتكريما لها بمناسبة يوم المرأة العالمي ويوم الأم ويوم السعادة العالمي.ويستضيف الملتقى نخبة من المختصين والخبراء والاستشاريين والقيادات في مجالات تهم المرأة وتحاكي واقع تجربتها، كذلك يستضيف الملتقى عددامن الشخصيات النسائية

عُرضت في لندن يوم امس لوحة صممها برنامج كمبيوتر ولفتت الأنظار وسط أعمال فنانين كبار قبل مزاد فني كبير يقام هذا الأسبوع في لندن.ومن المرجح أن تحقق لوحات فنانين كبار منهم لوسيان فرويد وآندي وارهول وجان ميشيل باسكيا وروي ليختنشتاين بعضا من أعلى الأسعار لكن لوحة (ميموريز أوف باسرباي آي) التي ابتكرها برنامج صممه المبرمج الألماني ماريو كلينجمان ستثير الكثير من الاهتمام.

(يحتفي مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط في المملكة المغربية في دورته الجديدة التي تنطلق شهر مارس آذار القادم بالسينما الفلسطينية ويعرض لها باقة من الأفلام الحديثة والقديمة.وقالت إدارة المهرجان في بيان ”تمكنت السينما الفلسطينية من أن تخلق نجومها من أمثال محمد بكري وهيام عباس وميساء عبد الهادي وإيليا سليمان .. كما استطاعت أن تستقل منصات التتويج في أكبر المهرجانات العربية والعالمية،

يتناول فيلم ”كتاب أخضر“ (جرين بوك) التمييز العنصري بينما يكشف فيلم ”روما“ عن التأثير العاطفي على عمال المنازل ويسرد فيلم ”آر.بي.جي“ النضال من أجل حقوق المرأة. الرسائل في الأفلام الثلاثة المنافسة على جوائز الأوسكار ليست صدفة. فجميعها من إنتاج وتمويل بارتيسيبنت ميديا وهي شركة رائدة بين مجموعة من المؤسسات التي تهدف لتقديم رسائل اجتماعية في الأفلام .