اَس ..


اَس

قيس العذاري

في يوم ماطرٍ كهذا من الافضل المكوث في البيت

للمطر اصابع تتغلل في الثياب 

وتنساب من الاعلى الى الاسفل 

ناعمة كثعابين 

لا تعلم كيف تهرب منها .

امامي الان شجيرات الاَس ذوت 

زاد لونها البني ولحائها المتبيس غموضا

مبللة بالمطر .

عمت نجمتها .

تبدو ميتة ، لونها الاخضر 

يتشكل مع اغصانها البُنية الخشنة .

توارت نضارتها .

في الربيع الماضي كانت اشجار الاَس بلونيها الاخضر والبني

يشعُ لونها الاخضر 

املس وداكن ، واغصانها البُنية المزغبة 

تبدو كأنها تتحدث الى المارة بمرح .


نيسان 2019