تشالز سيميك..قصائد مختارة


تشالز سيميك..قصائد مختارة

تشارلز سيميك

ظلُّنا واحدٌ

لكن ظلُّ مَنْ منّا؟

أودّ أن أقول:

لقد كان في البداية

وسيكون عند النهاية،

لكن لا يقين في ذلك.

ليلا

بينما أجلس

خالطا أوراق صمتنا،

أقول له:

«مع أنّك تلفظ كلّ واحدة من كلماتي،

فأنت غريبٌ

آن لك أنْ تتكلم».

العجوز تقول

“تقولُ العجوز: الموتى لا يُبلونَ الأحذية

إنهم يمشون بنعومةٍ، على أشياءٍ ناعمة.

الموتى يمشون داخلنا

بل -للتوفير- أحيانًا

يحتذون أحذيتنا.”

ليس من اثر للرياح

“الخوف ينتقل من رجل لآخر

غير عالم بذلك

مثلما تنقل ورقة عشب رعشتها

إلى جارتها

دفعة واحدة ترتعش الشجرة كلها

وليس من أثر للرياح”

الدمية

“رأس الدُّمْية الخشبيّة ذات المائة عام يغسله البحر على شاطئه الرَّماديّ. يودّ المرء لو يعلم القصّة. يودّ لو يؤلفها، يؤلف كثيراً من القصص. كانت هناك منذ أمد طويل في البحر، امّحتْ العينان والأنف، ابتسامتها الشّاحبة غدتْ أكثر شحوباً. ومع مجيء الليل، سيطيبُ لأحدهم أن يتمشّى على الشّاطئ الخاوي وينحني عليها”

تحذير

“كلبٌ يحاول أن يخطّ قصيدة عن سرّ نباحه "

هذا أنا يا قارئي العزيز

وحينما حاولوا أن يركلوني من المكتبة

ًحذرتهم بأن لي مولى خفياً وقويا

وبرغم ذلك، ظلّوا يسحلوني على الأرض من ذنبي .”

الافكار

“الأفكار أسرع من أن تلاحقَها,

ما الذي ستجديه جميعُها

عندما تومئ إلينا الأبديّة؟”

حرف من اسمي

“في حنجرة تلك العصفورة المجهولة

هنالك حرف من اسمي”

...........

شاعر أمريكي من اصل صربي من الشعراء الحداثيين

ترجمة سامر ابو هواش