"في هذا الخريف في هذه الليلة" وقصائد اخرى لهوتشي منه


"في هذا الخريف في هذه الليلة" وقصائد اخرى لهوتشي منه

هوتشي منه

ليلة باردة

ليلة خريف.

ولا فراش. ولا غطاء

ولا نوم. جسدي يتشنج

أقدامي تصاب بأنواع التصلب

يضيء القمر

على الصقيع المغطى بأوراق الموز.

بلدي وراء القضبان

الدب الاكبر يتأرجح على القطب.

...............

أياما سعيدة القادمة

كل شئ سيتغير ،

وعجلة الزمن ستدور

دون ان يوقفها شئ

بعد المطر سيكون الطقس جميلا

لمحة عين

وسيلقي الكون عن كاهليه الأقمشة الموحلة

لعشرة آلاف ميل

سينتشر الربيع

كثوب مزركش

أشعة شمس لطيفة

نسيم جميل

زهرات مبتسمة

تتأرجح بين الأشجار

معلقة في الأشجار

والمتأنق سيرحل

لتصدح كل العصافير بغنائها الموحد

والبشر

والكائنات الحية

ستولد من جديد

مرة أخرى

هل هناك شئ طبيعي أكثر من هذاوتأتي بعد الحزن السعادة

..............

في هذا الخريف في هذه الليلة

أمام البوابة ، وحارس

مع بندقية على كتفه.

الليلة والقمر في السماء يفر من خلال السحب

الليلة وطفيليات الفراش

تزحف على الأجساد مثل الدبابات السوداء

أسراب البعوض كأنها

موجات من غارات للطائرات المقاتلة

لكني أفكر بوطني

أحلم أن أطير بعيدا.

أحلم أتساءل لماذا أعلق

في شبكة من الحزن

سنة قاربت على الأنتهاء هنا

أي جريمة أعاقب عليها؟

بدمعي ها أنا ذا

أكتب قصيدة سجين أخرى

صباح واضح

شمس الصباح

تشرق على جدار السجن

تدفع بعيدا عني ظلال مستنقع اليأس

والنسيم الواهب للحياة

يضرب عبر الأرض

ثمة مئات السجناء يواجهون

بابتسامة أخرى

وثمة مئات من المسجونين ويواجه

ابتسامة مرة أخرى.

...............


من قصائد سجنه أثناء مقارعته للأحتلال الأمريكي لبلاده "فيتنام"

نقلها عن الفيتنامية كينيث روكسورث

ترجمة :معاذ عابد