قصيدتان .. ميخائيل أيزنبرغ


شك 

ميخائيل أيزنبرغ

شك فوسفوري في مياه المغيب. 

رُحى الوضوح يحيلنا عميان 

والظل الذي يتأرجح. 

دائرة الأوراق متجذرة في السواد 

نور الإغماء والنصر 

يعدل الرسم. 

حين يغادر الشعاع خطوط سكة الحديد، 

يمر الكثير من الأشياء في الهواء 

أشياء غير مسكونة، قاتمة. 

انتظري. لنبقى جالسين للحظة، في مكان ما 

صدرك الفائض بالمرارة 

قد يفرغ على مهل. 


عبر هذه الغابة

ميخائيل أيزنبرغ

عبر هذه الغابة، تمر حدود الغبار 

والفساد، بسلام، من الحدود. 

هنا، نجمع الخلجان والفطر. 

نور وردي متفرد فوق وجوه عديدة. 

هذه الأرض، ملفوفة مثل طابة، 

مثل خلية أعشاب، خفية على العين المجردة. 

حظا موفقا لجميع النداءات 

لكل الذباب! 

كم من ضجيج في همهمتها النهمة. 

الاخضرار خالد 

والمخلوقات لا تحصى. 

غيوم من الكائنات المنشدة 

لألوف محرومة من الأصوات. 

لا تهتم بالأمر، يا صرير الهواء المشع 

في النهاية، سأشير إليك بوسيلة سهلة. 


ترجمة : اسكندر حبش


ولد في موسكو عام 1948، درس الهندسة. يدير السلسلة الشعرية الصادرة عن منشورات (IGO). أصدر العديد من المجموعات الشعرية أولها عام 1993 بعنوان (فهرس الأسماء). حاز عدة جوائز منها جائزة مجلة (زيمينا) (2001)، منحة مؤسسة برودسكي (2002)، جائزة أندريي بيلي (2003). 

.............

نشرت العديد من قصائد ما سمي بالموجة الثالثة بعد الحقبة السوفيتية مترجمة الى العربية . الشاعر ميخائيل أيزنبرغ يعد من اعلامها الى جانب العديد من الشعراء والشاعرات الروس كما صدرت لبعضهم دوواوين شعر كاملة مترجمة الى العربية تمثل الحقب التاريخية للادب الروسي المعاصر .